اسلاميّة ثقافية عامة .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مقعد فارغ ..قصة قصيرة جدا , بقلم صالح الطائي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طلال النعيمي
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1810
العمر : 61
تاريخ التسجيل : 31/12/2006

14042013
مُساهمةمقعد فارغ ..قصة قصيرة جدا , بقلم صالح الطائي






مقعد فارغ ....قصة قصيرة جدا

بقلم صالح الطائي
انتظرّته طويلا، في نفس المكان الذي يلتقيان فيه كل مرة، طاولة صغيرة وكرسيان متقابلان .. كانت تفكر فيه بشدة لدرجة أنها استحضرت قسمات وجهه، قهقهته، نبرات صوته، عطره المميز، ولكنه لم يكن قربها.
مرت ساعات وطال انتظارها ولكنه لم يأت، لم يكن معتادا على إخلاف الموعد، ولم يسبق أن واعدها وتأخر، كانت حينما تصل تجده منتظرا فيملأ الفرح قلبيهما، لكن قلبها الصغير كان يخفق اليوم على غير عادته، تركت المكان تجر أذيال الخيبة، ينهشها القلق، ثم عادت مرات ولم يحضر، طال الانتظار، ثم بعد سنين التقيا مصادفة في الطريق، هزيلا شاحبا محني الظهر رث الثياب، كانت حينها تدفع عربة أطفال يشغلها ابنها الرضيع، تقدم منها ، أراد أن يتكلم، وبإشارة من يدها سكت، فبادرته: لقد انتظرتك طويلا ولأنك أخلفت موعدك فقد تصرفت بحياتي التي لم تعد ملكك وأنت الآن لا تمثل بالنسبة لي أكثر من مقعد فارغ، وتابعت السير. وقبل أن تبتعد عنه قال بانكسار: منذ أن فرغ ذلك المقعد ولغاية الشهر الماضي كنت معتقلا في زنزانة انفرادية في مديرية الأمن العامة أفكر فيك، أتعلمين لماذا؟ لأني كنت أنوي الارتباط بفتاة شيوعية هي أنت.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shiaatalmosel.yoo7.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مقعد فارغ ..قصة قصيرة جدا , بقلم صالح الطائي :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

مقعد فارغ ..قصة قصيرة جدا , بقلم صالح الطائي

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شيعة الموصل الثقافية :: مدونة شبكة شيعة الموصل-
انتقل الى: