اسلاميّة ثقافية عامة .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 شهيدة السبايا عليها السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmood
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 457
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: شهيدة السبايا عليها السلام   الجمعة 27 فبراير - 23:13

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
شهيدة السبايا(( رقية )) يتيمة الإمامالحسين (ع)
الربانيون .. لا يُقاسون باعمارهم .. وانما بمقاماتهم ... وانجازاتهم ..


ورقية (ع)التي لم تتجاوز الرابعه من عمرها وربما اقل حسب الروايات .. هي واحدة منهم ..
رقية(ع) .... نقلت لنا افجع حوادث كربلاء .. وشاركت في تسجيل اهم المنعطفات فيها :
لاحظ دورها في الخروج من المدينة ..
وهي تفرش السجادة لابيها الامام الحسين عليه السلام عند كل صلاة .
وهي تودع الامام الحسين عليه السلام وداعاً متميزاً ... وتسجل فاجعة الوداع بقلمها الصغير ...
وهي في الطريق .. سقوطها او اسقاطها من المحمل .. وثبات رأس الحسين عليه السلام والمعجزة التي حدثت
.. حتى عادوا اليها ووجدوها .. فتمكنوا من تحريك الرأسالشريف .
في خربة الشام .. والنهاية التي لا تنتهي .. فقد سجلت بشهادتها افجع منعطفات المأساة الحسينية .. وذلك في مثل هذه الايام ( 5 صفر عام 61 هجرية) .
وعندما سُئل الامام الحسين عليه السلام عن سر اخراجه لنسائه واطفاله معه قال عليه السلام :
شاء الله ان يراني شهيداً ويراهنّ سبايا.



ويبدو ان رقية عليهاالسلام أبت الا ان تجمع بين الفضيلتين : السبي والشهادة .. فشاركت النساء السبي .. وقاسمت الرجال الشهادة .


قصة الشهادة


قصة شهادة يتيمة الحسين (عليه السلام) رقية(ع)في الخربة بدمشق تؤلم كل

ذي قلب حنون، وكل من يحمل المعاني السامية الإنسانية، ويستطيع الزائر لمقامها

المبارك أن يحسّب مظلومية هذه اليتيمة وما جرى عليها وعلى أهل بيتها (عليهمالسلام)
بمجرّد أن يدخل مقامها الشريف خاشعاً متواضعاً، فسرعان ما ينكسر قلبه ويجري دمعه علىخدّيه
، إنها المظلومةالتي تحرّك الضمائر الحية وتهزّ الوجدان من الأعماق
وتجعل الإنسان ينحاز إليهم ويلعن ظالميهم وغاصبي حقوقهم.
أما كيفيةشهادتها فتقول كتب التاريخ: أن السيدة رقية (عليهاالسلام)
في ليلة قامت فزعة من منامها وقالت: أين أبي الحسين (عليهالسلام)؟
فإني رأيت هالساعة في المنام مضطربا شديدا، فلما سمعن النساء بكين وبكى معهن سائرالأطفال
، وارتفع العويل، فانتبه يزيد (لعنه الله) من نومه وقال: ما الخبر؟ففحصوا
عن الواقعةوقصوها عليه، فأمر أن يذهبوا برأس أبيها إليها، فأتوا بالرأس
الشريف وجعلوه فيحجرها، فقالت: ما هذا؟ قالوا: رأس أبيك، ففزعت الصبية
وصاحت فمرضت وتوفيت في أيامها بالشام.
وفي بعض الأخبار: فجاؤوا بالرأس الشريف إليها مغطى بمنديل ديبقي فوضع
بين يديها وكشف الغطاءعنه فقالت: ما هذا الرأس؟ قالوا: إنه رأس أبيك،
فرفعته من الطّشت حاضنة له وهي تقول: يا أبتاه من الذيخضّبك بدمائك؟
يا أبتاه من الذي قطع وريدك؟ يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني؟
يا أبتاه من بقي بعدك نرجوه؟ يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر؟
ثم إنها وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءً شديداً حتى غشي عليها،
فلما حركوها فإذاهي قد فارقت روحها الدنيا، فلما رأى أهل البيت (عليهم السلام)
ما جرى عليها أعلوابالبكاء واستجدوا العزاء وكل من حضر من أهل دمشق،
فلم ير ذلك اليوم إلا باكو باكية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شهيدة السبايا عليها السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شيعة الموصل الثقافية :: اهل العصمة والطهارة عليهم السلام :: ائمة الهدى وسفن النجاة عليهم السلام-
انتقل الى: