اسلاميّة ثقافية عامة .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اسرار الحسين الشهيد عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmood
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 457
العمر : 62
تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: اسرار الحسين الشهيد عليه السلام   الأربعاء 25 فبراير - 14:14

انطلق صوت الحقيقة الحسينية ليخترق طبقات الزمن الطويلة رافعاً علماً لا يندرس على مرّ التأريخ وإن حاول الكثيرون محو معالمه وطوي ملامحه إلا أنه بقي ويبقى حاملاً رسالة الثورة على الظلم إلى العالم بأسره، فهذا غاندي الذي أثبت الحرية والاستقلال لبلده الهند تمسك بالإمام الحسين عليه السلام حيث قال: "تعلمت من الإمام الحسين عليه السلام كيف أكون مظلوماً فانتصر".
هكذا كان صوت الإمام الحسين عليه السلام مدوياً صارخاً حاملاً لواء الثورة ضد الطغاة. ومن الطبيعي أن نجد على مرّ التأريخ تجسيد لخلود هذا الصوت الإلهي "ألا من ناصر ينصري"، الذي علا في طفوف كربلاء متمثلاً في إحدى تجسيداته في الكتابات الموثوقة العرى بسيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين عليه السلام.

وعلى هذا البيان لا يبقى أدنى ارتياب إنه قد حثت الأرض ومن قبلها السماء من خلال الأنبياء والأوصياء على تعميق الحقيقة الحسينية ومحبتها وتفعيلها على طول التأريخ ومرّ العصور والأزمان، حيث تجسد هذا التعميق في المحبة الإلهية، فهذه الزيارة الجامعة الكبيرة تنطق بهذا الأمر "من أحبكم فقد أحب الله" فهو تجسيد للمحبة الإلهية، وأخرى ظهر هذا التعميق في الذوبان والشهادة في هذا الطريق، كما ظهر ذلك في الثورات التي ارتبطت بشعاراتها بالثورة الحسينية وأخرى ظهر هذا التعميق والتفعيل في بيان وإظهار الشوق والمحبة والمودة لسيد الشهداء عليه السلام من خلال الزيارات الحسينية.

من هنا لا بد أن يقف المحب والعاشق والذائب في العشق الحسيني عند الحقائق والآثار والوسائل الحسينية وأسرارها وحقائقها ويسبر مغزاها ومنتهاها ويتنور بظاهرها ويجسد حقيقتها ويأخذ من آدابها ومقاصدها ودوافعها.

وعليه لا يبقى على من وضع قدمه في طريق العشق الحسيني إلا أن يقف عند المأثورات الشريفة المتعلقة بحضرة سيد الشهداء عليه السلام ويغوص في بحار كلماتها ولا يبقى عند ظاهرها، بل يتجاوز ليعرف كنه حقيقتها وأسرارها لكي يصل بالنتيجة إلى تجسيد الإيمان العميق في تأصيل عقائده في هذه الحقائق الشريفة، ولتكون له نوراً وبرهاناً عن دليل ووجدان، وفطرة قد جبلت على محبة من أحبهم الله تعالى.

لذا ففي المقام عدة أسئلة محتاج الوقوف عندها يقتضيها المقام ويستفهمها واقع الحال، ويحركها الضمير، وتستشعرها الروح، ويقف عندها العقل البشري.

وجواب هذه بعض هذه الأسئلة سوف تكون في مفردات هذا الكتاب المسمى بالأسرار الحسينية، والذي هو الجزء الثالث ضمن الموسوعة المسماة، (موسوعة أسرار أصحاب الكساء الخمسة).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسرار الحسين الشهيد عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شيعة الموصل الثقافية :: اهل العصمة والطهارة عليهم السلام :: ائمة الهدى وسفن النجاة عليهم السلام-
انتقل الى: