اسلاميّة ثقافية عامة .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 خان حمو القدو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابنة الحدباء
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 385
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 01/01/2007

مُساهمةموضوع: خان حمو القدو   الجمعة 18 أبريل - 16:55

خان حمو القدو
هل يبعث ليكون مركزاً تجارياً من جديد


أبو محمد

نسبته إلى عائلته آل القدو (الحاج عبد الله جلبي بن محمد بن القادر). هذه الأسرة عرفت من السابق كونها غنية امتهنت التجارة، والتدين، ولها نشاطات اجتماعية أخرى.

الخان من الخانات المهمة في الموصل. بناه آل القدو في سنة (1300هـ/1882م) وكانت بناية آية في الفن المعماري الموصلي، مساحته أكثر من 379م2. يتكون من طابقين، الأول: يحتوي على (45) دكاناً و(19) خزانة و(5) أواوين. وأمام الدكاكين (الحوش) أو الفناء.

أما الطابق الثاني: فيشمل على (52) دكانا و(4) خزانات وأواوين (جمع إيوان) يتم الصعود إليه بواسطة (الدرج) الخاص به. ومن ملاحظة هذا الطابق، يعتقد في السطح كان بقايا لمقهى قديم، كان يشغل المنطقة، وقد عرفت بكثرة مقاهيها. خاصة (قهوة كامل) في سنة 1930م من المقاهي المعروفة والمشهورة في الموصل.

أما إذا عدنا إلى فناء الخان (الحوش) فهو يشغل الفراغ الواسع أمام الدكاكين والمداخل الخاصة بالخان، وهي ما تبدو مربعة الشكل. في السابق لم يكن الاسمنت، لذا لم تصب الأرضية. بل تركت ورصنت بالحجارة. وهذا ما عرف في الموصل قديماًُ (القادرم).

يتكون الخان من المدخل: ويقع هذا المدخل في غربه، وبالأصل يشكل قنطرة، هذه القنطرة في أصلها كانت تحتوي على دكاكين، ولا أثر لهذه الدكاكين في الوقت الحاضر، واجهة هذا المدخل.. تراثية فيها معالم عمرانية موصلية أصيلة، فهي تتمركز بواجهة الباب على أقواس عمودية مرمرية، ثم تقوس إلى نصف قوس من الحلان المزركش والمنقوش حتى تشكل هذه القنطرة، أو المدخل فيه باب كبير من الخشب بصفاقتين. يتكون كل صفاقة من ألواح خشبية سميكة، مثبتة على ألواح أخرى طويلة في الطول. تثبت بواسطة مسامير ومنها مسامير مقببة كبيرة تدق على سفيفة باب آخر من الخشب للدخول والخروج إلى الخان مساء.

المدخل الشمالي: يشبه هذا الباب الباب الأول إلا أنه لا يحتوي على الباب الصغير. وهو بالأصل قوس من الحلان البسيط الذي يؤدي إلى قنطرة واسعة مسقفة إلى فناء الخان.

المدخل الشرقي: مثل البابين الأوليين في التصميم والبناء إلا أنه أكثر بساطة منها وهو يطل على قنطرة أمامية منها إلى الفناء.

السرداب:

من عناصر البناء الموصلي، حيث كانت الأبنية الموصلية تزخر بالسراديب يوم ذاك. وهذا السرداب يقع في المنطقة الشرقية من الخان. فيه مدخل للنزول. حيث يتكون هذا السرداب من ثلاث مناطق مستندة في الأساس على أساطين من الحلان (الفرش) وهي معقدة بنصف قوس كباقي البيوت والأبنية الموصلية. في هذا السرداب، شبابيك للتهوية والإضاءة.

أما الدكاكين في الطابق الأول. فواجهتها فيها نصف قوس من المرمر، ثم قبة بيضوية تستند على القوس الذي بدوره يستند على أساطين من المرمر المبنية بالجص والحجارة. ويبدو أن كثرة الدكاكين، يدل على سعة هذا الخان، وازدهار التجارة فيه. حيث يقع هذا الخان في بداية سوق باب السراي، وهو المركز التجاري المهم في المدينة.

إذن من إلقاء نظرة تراثية على هذا الخان. يبدو أنه نموذجاً مهما في بناء الخانات الموصلية. الذي يحتوي على عناصر البناء ومن المعمار الموصلي. ففيه نصف القوس للدكاكين وفيه الأبواب الخشبية. ثم أبواب المداخل التي هي نموذجاًَ للأبواب. ثم الحلان والجص والخرسانة أحد ميزات البناء في الموصل القديمة.

عليه ممكن اعتبار هذا الخان نموذجاً لبناء الخانات والعمل على أعادته إلى وضعه الأصلي قبل أجراء العديد من الترميمات الحديثة التي ذهبت بالعديد من عناصر الفن المعماري في الموصل. ولابد من قيام بلدية الموصل أو الآثار من الجهد المالي المبذول لمحافظة نينوى باستقطاع مبالغ من المال لإعادة هذا الخان وأبوابه التراثية إلى ما كانت عليه سابقاً.

إذ يعتبر الفن المعماري. أو التراثي هو الشيء الوحيد الذي يحكي قصة الإنسان وحضارته وإلا فما فائدة المؤتمرات أو الدراسات والبحوث التي تقدم في مثل هذه الحالة. معالم الموصل القديمة,, ذات الطابع الإبداعي، والفن المتميز زالت معظمها. والباقي إلى الزوال.. ما يمكن أن يقدم هذا الجيل للأجيال القادمة عن مدينته. الآن سنقول كان هذا كذا وكذا. ولكن من سيقول للأجيال القادمة عن مواقع الموصل وتراثها. فالتراث جزء من الماضي..والماضي جزء من التاريخ، فكيف نحفظ تراثنا.

الدعوة موجه إلى بلدية الموصل، وآثار الموصل. وجامعة الموصل. لأن الموصل في أعناق المسؤولين فهل من مجيب.. اللهم اشهد هذا البلاغ.. آمين.

العوامل التي تمارس حالياً

هناك عدة عوامل تمارس للتحايل على هذا الخان، من أجل التوسيع أو البناء فيه ومنها:

1- استخدام المدخل المطل على باب السراي، كدكان ومنع مرور المار إليه.

2- استخدام المدخل الشمالي قرب حمام الصالحية بالقرب من الخان المفتي محلاً للبيع أو الشراء، وعمل باب حديد كبير ذهب بروعة البناء، ونموذج البناء للأبواب.

3- القيام بترميم الدكاكين المواجهة إلى باب السراي، وذهاب معظم عناصرها المعمارية.

4- يمكن إعادة هذا الخان وترميمه بالطرق القديمة وإعادة نموج الأبواب وتأجير الدكاكين من قبل المؤجرين.

5- اعتبار هذا الخان منطقة تراثية لا يمكن البناء أو التحوير فيها لأي سبب كان إلا عن طريق لجنة وخبراء الآثار.

6- تنسيب حراس لهذا الخان يعرفون الأهمية الكافية وراء التراث وأهميتها.

_________________
ابنة الحدباء
مشرفة القسم الاسلامي والمناسبات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shiaatalmosel.yoo7.com
 
خان حمو القدو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شيعة الموصل الثقافية :: منتــدى شيعة الموصــل :: تراثيات-
انتقل الى: