اسلاميّة ثقافية عامة .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 شهادة حق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmood
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 457
العمر : 63
تاريخ التسجيل : 13/01/2008

مُساهمةموضوع: شهادة حق   الخميس 14 فبراير - 19:23

بسم الله الرحمن الرحيم
هذه شهادة من رسول الله ص بذلك الرجل الصادق في ايماته وعقيدته واسلامه هذا الصحابي الجليل الذي تشهد له صفين ومن ابطال بدر والخندق ومن امثاله المؤمنين الصادقين الذين التفوا حول رسول الله ص كبلال بن رباح وجناب بن الارث والذين لاقوا المحن على يد الطغاة من قريش حتى اشتشهد منهم من اشتشهد ومن الله على من بقي منهم بالنصر الا ان تولى الامارة على الكوفة في عهد عمر بن الخطاب الا وهو الصحابي الجليل عمار بن ياسر .
ان هذه الشخصية الجليلة التي التزمت بكتاب الله وسنته واختيار الحق على الباطل وقوفه الى جانب الامام علي عليه السلام بعد رسول الله ص وفي معارضته الواضحة لعثمان بن عفان ونقضه عليه الى مواقفه في حروب الردة والجمل وصفين . فهو بالاضافة الى ايمانه الصادق والعميق وفنائه في حب الله يتمتع بالشجاعة والاقدام والخلق الرفيع والتسامح وينجلي ذلك في سيرته وسلوكه ومصاحبته لرسول الله ص قبل البعثة وبعدها حتى اسلامه ومعاناته وهجرتيه الى الحبشة ويثرب الى موته واستشهاده . ومن تلك الشهادة من رسول الله ص في حق عمار والتي تكررت في مناسبات عديدة وبعبارات مختلفة والتي تنبا بها رسول الله ص عند بناء مسجده المبارك في المدينة المنورة فجعل المسلمون يحملون لبنة لبنة وعمار يحمل لبنتين فجعل النبي ص ينفض التراب عن راس عمار ويقول : ويحك يا بن سمية تقتلك الفئة الباغية هذه الشهادة من رسول الله ص هي اشعارا وتلميحا بحدوث حربا سوف تقع بين طائفتين احداهما باغية على الاخرى وحتما تلك الطائفة التي تقتل عمار بن ياسر رضوان الله عليه .
لقد ابلى بلاءا حسنا في صفين وروي انه كان يقول لهاشم بن عتبة المرقال وقد احس بدنو اجله . يا هاشم تفر من الجنة ؟ الجنة تحت البارقة اليوم القى الاحبة محمد ا وحزبه والله لو ضربونا حتى يبلغوا بنا شعابا هجر لعلمت انا على الحق وانهم على الباطل . فقال عمار ائتوني بشربة لبن ان رسول الله ص قال : اخر شربة تشربها في الدنيا شربة لبن وابتسم عمار ثم شربها وقاتل حتى قتل وعمره الشريف يومئذ /94/ عاما ولما ضرب قال ادفنوني في ثيابي فانني مخاصم وذلك في سنة /37/ للهجرة في ربيع الاول وقيل في صفر ودفن وهاشم المرقال في صفين بعد ان صلى عليهما الامام علي ع دون ان يغسلهما .
هذا هو الذي قال به رسول الله ص موصيا اهتدوا بهدي عمار من بعدي واتمنى ان نكون قد وفقنا بتقديم نبذة بسيطة من حياة هذا الصحابي الجليل عمار بن ياسر قتيل الفئة الباغية .
فرحم الله عمارا حين ولد وحين استشهد وحين يبعث حيا . السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شهادة حق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة شيعة الموصل الثقافية :: قسم التاريخ والحضارات :: التأريخ الاسلامي والعربي-
انتقل الى: